التطور

انبثقت زمالة المدمنين المجهولين من برنامج زمالة مدمني الكحول المجهولين الذي ظهر في أواخر لأربعينات, وبدأت اجتماعاتها أولاً في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية أوائل الخمسينات، وكان قد بدأ برنامج المدمنين المجهولين كحركة أمريكية صغيرة ونما حتى أصبح من أقدم وأكبر المنظمات من نوعها في العالم. نمت زمالة المدمنين المجهولين ببطء شديد لسنوات طويلة وانتشرت من لوس أنجلوس لمدن كبرى بشمال أمريكا وأستراليا في أوائل السبعينات،وبعدها بسنوات تكونت مجموعات في البرازيل وكولومبيا وألمانيا والهند وجمهورية أيرلندا واليابان ونيوزيلندا والمملكة المتحدة. وفي عام 1983 أصدرت زمالة المدمنين المجهولين كتابها النص الأساسي الذي يحمل اسمها مما ساهم في نمو هائل وانتشار مذهل للبرنامج . اليوم زمالة المدمنين المجهولين نشطة جداَ في أغلب أرجاء الأمريكتين وأوروبا الغربية وأستراليا ونيوزيلندا، وتنتشر الآن مجموعات ومجتمعات للزمالة حديثة النشأة في أرجاء مختلفة من شبه القارة الهندية وأفريقيا وشرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية. اليوم زمالة المدمنين المجهولين حقاً منظمة عالمية متعددة اللغات تعقد ما يفوق ٧٠٠٠٠ اجتماع في الأسبوع في ١٤٤ دولة . وتتوفر الآن كتب الزمالة وكتيبات المعلومات الخاصة بزمالة المدمنين المجهولين بـ ٥٥ لغة وجاري ترجمتها إلى ١٦ لغة آخري

البرنامج

أول منشور لزمالة المدمنين المجهولين يحمل اسمها ويعرف بين الأعضاء باسم "الكتيب الأبيض" يصف زمالة المدمنين المجهولين كالآتي: "المدمنين المجهولين" زمالة أو مجتمع لا تسعى إلى تحقيق الربح وتتكون من رجال ونساء أصبحت المخدرات مشكلة رئيسية بالنسبة لهم,نحن مدمنون نتعافى ونجتمع معاً بانتظام لنساعد بعضنا البعض كي نبقى ممتنعين. لا تهمنا نوعية أو كمية المخدرات التي كنت تتعاطاها. لكننا نهتم فقط بما تريد أن تفعله بشأن مشكلتك وكيف نستطيع مساعدتك" العضوية متاحة لكل مدمني المخدرات بغض النظر عن المخدر أو مزيج المخدرات المستخدمة، عند تعديل الخطوة الأولى لمدمني الكحول المجهولين استبدلت كلمة "الكحول" بكلمة "الإدمان" وهكذا تم الاستغناء عن كلمات تحدد نوع المخدر وانعكس "مفهوم المرض" للإدمان. لا توجد قيود للعضوية سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو عنصرية أو عرقية أو الجنس أو الوضع الاجتماعي وليس لنا أية رسوم اشتراك أو مستحقات لكن معظم الأعضاء يساهمون بمبالغ صغيرة لتعين على تغطية تكاليف الاجتماعات وهذه التبرعات ليست إجبارية. تقدم زمالة المدمنين المجهولين نهجاً للتعافي وتدعم شبكة أعضاء متينة الاتصال ببعضها البعض، وأحد مفاتيح نجاح زمالة المدمنين المجهولين هو القيمة العلاجية لمدمنين يعملون مع مدمنين آخرين، يشارك الأعضاء نجاحهم وصعوباتهم في التغلب على الإدمان النشط وكونهم يحيون حياة منتجة بدون مخدرات من خلال تطبيقهم المبادئ التي تتضمنها الإثنتا عشرة خطوة والإثنا عشر تقليداً للمدمنين المجهولين، تلك المبادئ هي جوهر برنامج التعافي للمدمنين المجهولين، ومبادئ الخطوات الإثنتي عشرة . زمالة المدمنين المجهولين في حد ذاتها ليست زمالة دينية وتشجع كل عضو على تنمية فهمه الذاتي – سواء كان فهماً دينياً أم لا – لهذه "الصحوة الروحية". لا تنتمي زمالة المدمنين المجهولين لأية هيئة أخرى بما في ذلك البرامج الأخرى التي تطبق الإثنتي عشرة خطوة أو مراكز العلاج أو المنشآت الإصلاحية، وزمالة المدمنين المجهولين كهيئة لا توظف مستشارين متخصصين أو معالجين ولا توفر أماكن للإقامة أو عيادات بالإضافة إلى أن الزمالة لا تقدم خدمات مهنية أو قانونية أو مالية أو نفسية أو طبية، للمدمنين المجهولين مهمة واحدة وهي توفير بيئة يمكن للمدمنين فيها مساعدة بعضهم البعض للامتناع عن تعاطي المخدرات وأن يجدوا أسلوباً جديداً للحياة. تحث زمالة المدمنين المجهولين أعضاءها على الاستجابة للامتناع التام عن كل أنواع المخدرات بما فيها الكحول وقد أثبتت تجارب أعضاء المدمنين المجهولين أن الامتناع التام والمتواصل يوفر أفضل أساس للتعافي والنمو الشخصي. ليس لزمالة المدمنين المجهولين رأي في القضايا الخارجية بما في ذلك الأدوية الموصوفة، واستخدام الأدوية النفسية وأية عقاقير آخرى يصفها طبيب ويتم أخذها تحت إشراف طبي لا تعتبر تهديداً لتعافي شخص ما في زمالة المدمنين المجهولين

خدمات المنظمة

الخدمة الأساسية التي تقدمها زمالة المدمنين المجهولين هي اجتماعات التعافي لمجموعات الزمالة، كل مجموعة تدير شؤونها بنفسها على أساس مبادئ مشتركة للهيكل الخدمي كلها مذكورة في أدبيات زمالة المدمنين المجهولين. تستأجر معظم المجموعات مكاناً لاجتماعاتها الأسبوعية في مبانٍ تديرها مؤسسات عامة أو دينية أو مدنية، ويقود اجتماعات التعافي أعضاء من الزمالة بينما يشارك باقي الأعضاء بتجاربهم في التعافي من إدمان المخدرات، ويشارك أعضاء المجموعة أيضاً في النشاطات المتعلقة بإدارة الاجتماعات. في البلدان التي تكون زمالة المدمنين المجهولين ظاهرة جديدة نسبياً لا تتواجد الزمالة إلا على مستوى المجموعة، وفي الأماكن التي أتيحت فيها الفرصة لعدد من مجموعات المدمنين المجهولين أن تتطور وتستقر يكون لهذه المجموعات مندوبون منتخبون يكوّنون لجان خدمات مناطق محلية. عادة ما تقدم هذه اللجان المحلية عدداً من الخدمات يتضمن بعضها الآتي: - توزيع أدبيات زمالة المدمنين المجهولين - خدمات المعلومات الهاتفية - عروض معلومات عامة لفرق علاجية ومؤسسات مدنية وهيئات حكومية ومدارس - عروض معلومات لتعريف نزلاء المنشآت العلاجية أو الإصلاحية ببرنامج المدمنين المجهولين - إيجاد دليل للاجتماعات للمعلومات للأفراد ولاستخدامها في جدولة زيارات المجموعات التي ترغب في خدمات الزمالة في بعض البلدان الكبرى أو حيث تكون زمالة المدمنين المجهولين معروفة جيداً , تجتمع عدد من لجان المناطق ليشكلوا لجان إقليمية، وتتولى هذه اللجان الإقليمية تقديم الخدمات في حدودها الجغرافية الأوسع بينما تتولى اللجان المحلية أو لجان المناطق تقديم الخدمات المحلية. ويتولى مجلس دولي منتخب يُعرَف باسم مؤتمر الخدمات العالمي تقديم التوجيه في القضايا التي تهم الزمالة ككل، وأولى أولويات زمالة المدمنين المجهولين في خدماتها العالمية هو دعم المجموعات والزمالات الناشئة وترجمة أدبيات زمالة المدمنين المجهولين.

فلسفة المنظمة

من أجل الحفاظ على هدفها استنت زمالة المدمنين المجهولين تقليداً بعدم التدخل أو اتخاذ أي موقف في أي شأن خارج عن نطاق نشاطها المحدد، ولا تبدي زمالة المدمنين المجهولين رأياً – سواء معارضاً أو مؤيداً في الأمور المدنية أو الاجتماعية أو الطبية أو القانونية أو الدينية، بالإضافة إلى ذلك فلا تبدي في القضايا ذات الصلة بالإدمان مثل التجريم أو تطبيق القانون أو تقنين المخدرات وعقوباتها أو الدعارة أو الإصابة بفيروس الإيدز أو فيروس التهاب الكبد الوبائي. إن زمالة المدمنين المجهولين تعتمد على دعم نفسها ذاتياً بالكامل ولا تقبل تبرعات مادية من غير أعضائها، ,واستناداً على نفس المبدأ فإن المجموعات ولجان الخدمات تُدار من قبل أعضاء المدمنين المجهولين ومن أجل الأعضاء. إن زمالة المدمنين المجهولين لا تؤيد أو تعارض فكر أو أسلوب أية هيئة أخرى ووظيفتها الأساسية هو توفير بيئة صحية تمكّن مدمني المخدرات من مشاركة تعافيهم وتجاربهم مع بعضهم البعض، وهذا لا يعني أن زمالة المدمنين المجهولين لا تؤمن بوجود هيئات أخرى جيدة أو ذات قيمة لكن حتى لا تدخل في جدل زمالة المدمنين المجهولين تسخر كل طاقاتها على هدفها الأساسي .

التعاون مع زمالة المدمنين المجهولين

رغم وجود تقاليد تحدد العلاقة مع الهيئات الأخرى فإن زمالة المدمنين المجهولين ترحب بالتعاون مع هيئات حكومية ورجال الدين والمختصين في علاج الإدمان والمؤسسات التطوعية الخاصة، ولطالما قدم أصدقاء المدمنين المجهولين من غير المدمنين العون في نهوض زمالة المدمنين المجهولين والمساعدة في نموها. تعمل الزمالة بكل جهد للتعاون مع المهتمين ببرنامج زمالة المدمنين المجهولين بتوفير معلومات للاتصال بها وأدبياتها ومعلومات عن التعافي من خلال زمالة المدمنين المجهولين بالإضافة إلى أن أعضاء الزمالة مستعدون في أغلب الأحيان لتقديم عروض معلومات عامة في مراكز العلاج والمنشآت الإصلاحية ومشاركة برنامج زمالة المدمنين المجهولين مع مدمنين غيرهم لا يمكنهم حضور الاجتماعات الاعتيادية

إحصائيات العضوية

لنعطي صورة عامة غير رسمية عن طبيعة العضوية ومدى تأثير البرنامج فإننا نظن أن الملاحظات التالية دقيقة بقدر معقول تختلف المستويات الاجتماعية الاقتصادية المتمثلة في زمالة المدمنين المجهولين من دولة إلى أخرى، حيث يبدأ أعضاء من نفس طبقة اجتماعية أو اقتصادية محددة معظم أنشطة زمالة المدمنين المجهولين في بلادهم ومع ازدياد تأثير نشاطهم في الوصول لغيرهم تصبح العضوية أشمل في تمثيلها لكل المستويات الاجتماعية الاقتصادية. كل الأعراق والديانات لها تمثيل في زمالة المدمنين المجهولين، وما أن تنضج الزمالة في بلد ما بدرجة معينة فإن عضويتها تعكس بشكل عام التنوع والتناغم لثقافتها. إن عضوية زمالة المدمنين المجهولين اختيارية فلا يوجد سجل بالحضور سواء لاستخدام زمالة المدمنين المجهولين أو لغيرهم، ولهذا السبب يصعب أحياناً تزويد المهتمين بالزمالة بمعلومات شاملة ودقيقة عن العضوية في زمالة المدمنين المجهولين، مع هذا يوجد بعض الإحصائيات الموضوعية تكونت على أساس بيانات جمعها أعضاء حضروا أحد مؤتمراتنا الدولية، ويبدو أن التنوع في عضويتنا – خاصة في الأعراق - يمثل الموقع الجغرافي الذي تم فيه الاستطلاع. المعلومات الإحصائية التالية يكشف عنها استطلاع أجري في العام ٢٠١٥ أثناء وبعد المؤتمر العالمي لزمالة المدمنين المجهولين والذي عقد في ريو ديجانيرو بالبزرايل ,وقد أجاب على الاستطلاع حوالي ٢٣٠٠٠ عضو:

يتبع

- الجنس :٥٩ % ذكور ٤١ % إناث - العمر: ١ % يبلغون ٢٠ عاماً أو أصغر ,١١ % من ٢١ عاماً - ٣٠ عاماً ،٢١ % ٣١ عاماً - ٤٠ عاماً , ٢٤ % من ٤١ إلى ٥٠ عاماً , ٢٩ % أكبر من ٥٠ عاماً , ١٤ % أكبر من ٦٠ عاماً - الأعراق: ٧٤ % بيض, ١١ % أمريكيون من أصول إفريقية, ٦ % أمريكي لاتيني’ ٩% أعراق أخرى - الحالة الوظيفية : ٦٠ % موظفون بدوام كامل ,١٢ % موظفون بدوام جزئي, ٩ % بدون وظيفة, ١١ % متقاعدون, ٤ % ربات بيوت, ٤ % طلبة.

يتبع

في عام ٢٠١٥ المجالين الذين حصلا على تطور مبهر بعد الانضمام لزمالة المدمنين المجهولين هما العلاقات العائلية حيث أجاب ٩٢٪ من الأعضاء بتطور هذا الجانب، وكذلك العلاقات والتواصل الاجتماعي حيث أجاب ٨٨ ٪ بالإيجاب على هذا الجانب. وتشير أدبيات زمالة المدمنين المجهولين دائماً على أن الإدمان النشط دائماً ما يزيد العزلة وتحطيم جميع العلاقات. في حين أن التعافي في زمالة المدمنين المجهولين ساعد أولئك الذين أجابوا على الاستبيان على إصلاح ما أفسده الإدمان على المخدرات

للتواصل مع الخدمات العالمية لزمالة المدمنين المجهولين

NA World Services PO Box 9999 Van Nuys, California USA 91409 Telephone +1.818.773.9999 Fax +1.818.700.0700

نمو زمالة المدمنين المجهولين ١٩٥٣-٢٠٢٠

نمو الاجتماعات و أهم الأحداث

خريطة المجتمعات

-

خريطة مجتمعات زمالة المدمنين المجهولين حول العالم

كل دولة وعدد الاجتماعات في الأسبوع

تحميل الخريطة

اللغات التي تتحدثها زمالة المدمنين المجهولين

تتحدث ٨٢ لغة الكتيب رقم واحد طبع ب ٥٣ لغة

تحميل الخريطة